الجمعة، 22 يناير، 2016

د.محمد سيد عبدالتواب في مناقشة صورة المرأة في أدب الأطفال: المرأة مهمشة في اللغة والثقافة والمجتمع والدين



د.محمد سيد عبدالتواب: المرأة مهمشة في اللغة والثقافة والمجتمع والدين
د.نبيل الشاهد: تخصيص الكتاب لصورة المرأة في أدب الأطفال لم تختلف عن الصورة المقدمة في الأدب عموما
أحمد قرني: الكاتب اجترأ على اختيار درس شائك ويجب أن يحيا على اختياره
د.أمين الطويل: الكتاب يدعو لخلخلة الأفكار النمطية في المجتمع ونظرته تجاه المرأة
 قال الناقد د. محمد سيد عبدالتواب أن المرأة مهمشة في اللغة والثقافة والمجتمع والدين وأن المجتمع الذكوري يفرض بهيمنته هذه الثقافة ويكرس لها.
جاء ذلك في كلمته بمناقشة كتابه صورة المرأة في أدب الأطفال التشكل والإشكال والتي عقدها نادي الأدب ببيت ثقافة سنورس مساء أمس الخميس.

وقال الناقد د.نبيل الشاهد أن تخصيص الكتاب لصورة المرأة في أدب الأطفال لم تختلف عن الصورة المقدمة في الأدب عموما ولم يقدم الكتاب جديدا في هذا الشأن، كما أنه تجاهل صورة المرأة في التراث العربي المؤسس لأدب الأطفال كما في حكايات ألف ليلة وليلة والسندباد.
الكاتب الروائي أحمد قرني قال أن الكاتب اجترأ على درس شائك ويجب أن يحيا على اختياره لهذا الموضوع لكنه تساءل عن الأسس التي تم اختيار قصص الأطفال على أساسها والتي لم يوضحها الكتاب وكان اختيارا يخدم الفكرة المسبقة للكاتب، وتساءل عن سبب تأويل الكاتب للنص الإسلامي دون تأويل مواز للنصوص في التوراة والإنجيل، وهل يعد وصف المرأة بتكوينها الجمالي تمييزا؟
أما الناقد د.أمين الطويل فقال أن الجوانب الإيجابية للكتاب تتمثل في الدعوة لخلخلة الأفكار النمطية في المجتمع ونظرته تجاه المرأة والدعوة لابتعاث التراث الفرعوني والعربي
المناقشة أدارها الكاتب أحمد طوسون وشهدت مداخلات للأدباء والأساتذة عبدالرحمن الأبلج، شريف عزت، شعبان جاد الرب، طارق سيد، مازن لطفي، توبة عبدالعاطي، محمد اسماعيل، رمضان الليموني.

ليست هناك تعليقات: