الأربعاء، 4 أكتوبر، 2017

نتائج جوائز ربيع مفتاح الأدبية- الدورة الخامسة “دورة الكاتب جمال الغيطاني” 2017

نتائج جوائز ربيع مفتاح الأدبية- الدورة الخامسة “دورة الكاتب جمال الغيطاني” 2017
محمد قطب شخصية العام الأدبية، وشعبان يوسف شخصية العام النقدية
المقال النقدى
الفائز الأول
– الإنترنتُ وعلاقتُها بالتفاعلِ النّصي في روايةِ” حرية دوت كوم” لــ” أشرف نصر” د. محمد محمود حسين محمد
الثاني مناصفة
– تقنيات السرد في رواية تأملات رجل الغرفة: علاء سعد حسن الدمراني
الثاني مناصفة
( قراءة نقدية لرواية الشرود الأبيض ): فاتن رمضان عبده محمد
الثالث
– ” شرنقة الحلم ” بين تأويل المشهد السياسي ودرامية المشهد الاجتماعي
رانيا ابراهيم أحمد إبراهيم (رانيا مسعود)
شعر الفصحى
الفائز الأول
النبوءات الأخيرة للكاهن الأعظم: د.محمد صلاح غانم
الثاني مناصفة
الشافية: شريف محمد أمين
الثاني مناصفة
يا أيَها القُرَويْ: محمد فتحي محمد رشاد الجابري
الثالث
مرآة: حسام أحمد محمد صالح
قصص الأطفال
الفائز الأول مناصفة
على جناح فراشة: د.هاني حجاج
الأول مناصفة
دعوني أحكي لكم قصة الأسد: محمد عرفه عوض
الثاني مناصفة
السمكة الصغيرة الحمراء: حسن محمد وفقي محمود
الثاني مناصفة
أسطورة الصقر الذهبي: أسماء عمارة
الثالث مناصفة
وليمة على شرف الغراب: أحمد فتحي السيد حسين
الثالث مناصفة
علاج القمر!: أحمد عبدالرحيم
شعر العامية
الفائز الأول مناصفة
إعادة صياغة للأحمر: يحيى خليفة
الأول مناصفة
خايف ماشوفش النور: علي محمد أبوالمجد
الثاني مناصفة
مزيكا أكتر من كدا: عبدالرحمن محمد علي بخيت
الثاني مناصفة
كارت ميموري: عاصم عبد الفتاح المراكبي
الثالث مناصفة
وحدي: رنا محمد محمد عبدالسلام شكر
الثالث مناصفة
أبناء عدن: إسراء علي السيد
القصة القصيرة
الفائز الأول مناصفة
سيت الساحرات: دينا سليمان
الأول مناصفة
زينب: شرين فتحي محمد رجب
الثاني
الكهنة: محمد سالم عبادة
الثالث
ثعبان لونه أزرق: أحمد السيد أحمد النحاس
شخصية العام الثقافية:
عن الأدباء: الكاتب الكبير/ محمد قطب
عن النقاد: الكاتب الكبير/ شعبان يوسف

المحكمون:
تكونت لجان التحكيم من الأدباء والنقاد الكبار: مسعود شومان، محمد حسني إبراهيم، محمد أبوالمجد، صفاء البيلي، أحمد قرني، د.علاء الجابري، منير عتيبة، نجلاء علام، د.إيمان سند، د. حمدي سليمان، د.عمر صوفي.
أمين عام الجائزة
أحمد طوسون

الاثنين، 15 مايو، 2017

ليلة حافلة بالشعر بمشاركة بيت الشعر بالأقصر وبيت ثقافة سنورس

ليلة حافلة بالشعر بمشاركة بيت الشعر بالأقصر وبيت ثقافة سنورس



























استكمالًا لزيارة بيت الشعر بالأقصر لمحافظة الفيوم أقيمت الليلة الثانية في مدينة سنورس تحت عنوان " المشهد الإبداعي في مدينة سنورس" استمع فيها بيت الشعر لعدد من الشعراء والمبدعين وقدَّم الأمسية الشعرية الأستاذ الروائي أحمد طوسون.
وبعد كلمات الشكر والترحيب بوفد بيت الشعر بالأقصر بدأت الليلة بكلمة الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر والتي استعرض فيها نشاطات بيت الشعر، تلك النشاطات التي امتدت لتصل إلى النجوع والقرى المجاورة إيمأنًا بقيمة الثقافة وأنها حق أصيل لكل إنسان، وتابع إن حرص بيت الشعر على الخروج إلى المحافظات والمدن البعيدة هو بحث عن القيمة وإيمان بدور وأهمية الشعر والفن في إحياء العالم ومحاربة كل أشكال الجهل والخرافة.




























وفي محاضرته تحدث الدكتور الناقد جمال التلاوي عن الأدب الإلكتروني والشعر التفاعلي، مؤكدًا على أن موضوع الأدب الإليكتروني هو موضوع شائك وممتد ولا تكفي محاضرة واحدة لتغطيته. وتطرق إلى الشعر التفاعلي معرفًا إياه على أنه الشعر الذي لا يقرأ بمعزل عن التكنولوجيا ولا يمكن طباعته، وكيف أنه مرَّ بمرحلتين: المرحلة الأولى كان المبدع يكتب جزءًا من النص ويترك للمتلقي أن يكمل القصيدة سواء شعرًا أو تعليقات انطباعية ويعتبر كل هذا مكملا للنص. والمرحلة الثانية بدأت مع الألفية الجديدة، وأصبح الشاعر يستفيد من تقنيات برامج الإنترنت خاصة برنامج فلاش htcml وفيها برامج متخصصة تساعد الشاعر على إكمال النص مستعينا بتقنيات مثلالفديو والموسيقى والأماكن والإحالات إلى مواقع أخرى، ويستعين الشاعر أحيانا بمهندس متخصص، يصبح مشاركا معه في إبداع العمل، وبالتالي انتهت فكرة المؤلف الواحد للنص، ويصبح للقارئ حق اختيار طريقة من طرق كثيرة لقراءة النص, وهذا النص ينشر عن طريق الإيميل أو الفيس أو التويتر.
ثم تحدث الدكتور عمر صوفي عن المشهد الشعري في مدينة سنورس مستعرضًا أهم أعمال شعراء مدينة سنورس ومنجزهم الأدبي والشعري، ليستمع الحضور بعد ذلك لعدد من شعراء مدينة سنورس الشاعر أحمد قرني والشاعر محمد سيد عبد التواب والشاعر سيد لطفي والشاعر مجدي محمود والشاعر عبد الرحمن الأبلج والشاعر رمضان الليموني والشاعر عمرو الشيخ والشاعر فتحي عبد السميع والشاعر أشرف البولاقي
هذا وسوف تنتقل قافلة بيت الشعر اليوم إلى محافظة بني سويف لإقامة الأمسية الختامية لهذه الزيارة وللتعرف على شعراء ومبدعي محافظة بني سويف.